عوامل الجو وتقلباته يؤثروا بالسلب علي اللاجئيين بحدود مقدونيا

عوامل الجو وتقلباته يؤثروا بالسلب علي اللاجئيين بحدود مقدونيا

اللاجئون المتواجدون فى اليونان يمرون بظروف طقس الان سيئة للغايه وهذ ادى الى اغلاق دولة مقدونيا لحدودها امام مواطنين الدول اللاجئين من دول الحرب والذين يتواجدون فى الدول الاوربية بكثرة فالبرد يشتد والجو يصبح قاسى جدا وملئ بالهواء والثلوج وبعد عبور اللاجئين لبحر ايجه بصعوبة فى هذا الجو القارص وهذا الممر هو الطريق الوحيد لاستقبالهم كلاجئين فى الدول الاوربية والتى ازدادت من نحوهم مشاعر الكره والاسى من هؤلاء اللاجئين بعد احداث باريس الاخيرة .

وايضآ يتوافد اعداد كبيرة جدا وكثيرة للغاية يتجهون يوميآ نحو اليونان والذين ياتون اليها عابرون من الممر الخاص بتركيا وانهم لا ييأسوا برغم كل المشاكل والصعوبات وتقلبات الجو التى يرونها فى طريقهم الى تلك البلاد البعيدة.

هذا وقد افادت المنظمة الدولية ان عدد اللاجئين يتزايد يوميآ الى حوالى 5000 فرد وبعد ما تراجع من ايام الى ما يقرب ب 155 فرد وذلك يرجع بسبب المشاكل والاحتجاجات التى يرونها على الحدود المقدونية اليونانية . فمئات اللاجئين عالقين على الحدود فى هذا الجو القارص.

ليست هناك تعليقات على : عوامل الجو وتقلباته يؤثروا بالسلب علي اللاجئيين بحدود مقدونيا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *