هانى رمزى يرد على فاروق جعفر: صعدنا لمونديال 90 بعد تعب وجهد وولاء لبلدنا

هاني رمزي يرد على فاروق جعفر: ذهبنا إلى كأس العالم 90 بعد التعب والجهد والولاء لبلدنا.

ورد هاني رمزي ، مدرب مصر السابق والنجم الأهلي السابق ، على تصريحات فاروق جعفر لاعب الزمالك السابق ، بأن الحكم استدعى مصر في العديد من المباريات السابقة ، بما في ذلك مباريات تصفيات كأس العالم. كأس 90 في إيطاليا ، وكتب هاني رمزي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي Facebook ، “يشرفني أن أنتمي إلى الجيل 90 الذي ، في رأيي ، هو أحد أفضل الأجيال في تاريخ كرة القدم المصرية ، بقيادة اللواء محمود الجوهري ، ووصولنا إلى كأس العالم 90 هو حصاد الجهد والتعب والولاء لبلدنا من الجميع ، والإدارة الفنية والإدارية ، واللاعبين ، والمعجبين ، وبلد بأكمله ، وليس مجاملة من أي شخص “.

كان فجر فاروق جعفر نجم الزمالك وفريق مصر السابق مفاجأة من العيار الثقيل ، حيث ادعى أنه في الثمانينيات كان الحكام الأفارقة يكملون الفرق المصرية مثل الأهلي والزمالك والمقاولين. وعن المحلة قائلًا: “كان الحكم متجهًا إلى مصر ويطلب الذهاب للتسوق في بورسعيد ، أو الذهاب إلى فندق فاخر غير الفندق المخصص له ، والزيادة (بوكيت ماني) التي سيحصل عليها ، ثم يأتي في الاجتماع الفني قبل المباراة ، ويعرض علينا حساب ركلة جزاء أو هدف لصالحنا والعمل على مساعدتنا على الفوز “.

واصل جعفر تصريحاته النارية أثناء وصوله كضيف في برنامج “الزمالكاوي” عبر شاشة “الزمالك” أن هناك العديد من الحقائق التي تثبت صحة خطابي ، وهناك هدف سجله أبو جريشة بيده في واحدة. من المباريات وتم إحصاؤها ، تمامًا كما تم تكريم المنتخب المصري في تصفيات كأس العالم 1990 ، وتأهل لكأس العالم بهذه المجاملات ، كانت الكرة خائفة من المصريين والحكم لم يحسبها ، لم نعد تصل دون المجاملة.

READ  3 أرقام واعدة جديدة .. الصحة تعلن بيان كورونا في اليوم الأول من العطلة

فاروق جعفر ، نجم نادي الزمالك السابق ، والمدير الفني السابق للزمالك والعديد من الفرق والمنتخبات الوطنية ، التي حصلت على لقب ملك النص بعد السيطرة على منطقة خط الوسط في الزمالك لسنوات عديدة ، ولد في 29 أكتوبر 1952 من أصول نوبية بقرية توماس بمركز نصر النوبة بمحافظة أسوان. نشأ وعاش في حي النجار بحي المنيرة في السيدة زينب بالقاهرة وهو أصغر 11 فتى.


هاني رمزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *